منوعات

ميشال حايك في الحروب .. توقعات ميشال حايك 2020 للعالم

ميشال حايك في الحروب

أطلّ عالم الفلك ​ميشال حايك​ عبر قناة الـ”MTV”، وأطلق مجموعة من التوقعات، وقال إنّ لبنان سيشهد تغييرات صادمة ووصف سنة 2020 بـ”دير الصليب” وبـ”الجنون”.

وأضاف، أنّ الدساتير والقوانين برسم التعديل والتغيير، وأنّ الزواج المدني سيكون مسموحاً في منطقة وممنوعاً في منطقة ثانية، وأنّ مساحة لبنان ستتبدل، وكذلك النشيد والعلم سيشهدان تغييرات.

نذكر لكم بعض توقعات حايك:

إنفجاران داخل الثورة، انفجار بارود وانفجار قرار.

تبادر الثورة لتبني الحل لإحدى المعضلات خارج الساحات وذلك وفقاً لأحلام المتظاهرين.

مجموعات من سلطة ما قبل 17 تشرين موزعة على الصورة التالية، مجموعة تقول وداعاً لبنان، مجموعة متخفية

مجموعة منساقة على المحكمة محلياً وخارجياً، مجموعة تفاوض، ومجموعة تواجه ما يشبه الانسحاب.

مجموعة تواجه أزمات صحية ونفسية بعضها مفتعل وبعضها حقيقي، مجموعة ترد جزءاً من الثابت والمنقول، مجموعة تكشف الصفقات، ومجموعة في الإقامة الجبرية.

التهديدات التي وجهت للمراسلات في ساحة الثورة تتحقق.

محاولة تشويه هيبة الممثل عبده شاهين.

ساحات الثورة حزينة على أحد أهل الفن.

الثورة تصدّر ثواراً، والمرأة تدخل إلى قلب النار.

شخصية إستثنائية من الثوار للحكم.

أعداء الثورة يشوهون عروس الثورة في طرابلس.

ميشال ضاهر، تحسين الخياط، بيار الضاهر. أحدهم صورة على إحدى الشاشات.
الثورة تحطّم من نصبوا نفسهم آلهة.

الثورة تطهر ذاتها وتلفظ داخلها.

ستشهد الثورة مد وجزر وفترات انتظار.

إستثمار كبير في ممتلكات الطوائف وتحويلها لبرامج صحية تعليمية وضمان شيخوخة.

رجال دين يعلنون استعدادهم للمثول أمام المحاكم.

توقعات ميشال حايك

أثارت توقعات ميشال حايك لعام 2020 جدلا واسعا بين متابعيه من لبنان والوطن العربي، بعد وقوع عدد من الحوادث التي لمّح لها الحايك كجزء من تنبؤات العام الجديد خلال استضافته على شاشة MTV اللبنانية.

 

وربط المتابعون وفاة الإعلامية اللبنانية نجوى القاسم، بتوقعات حايك بأن “وجهاً لبنانياً في الإمارات سيتصدر الأخبار”، إذ توفيت الإعلامية في قناة العربية عن عمر يناهز الـ51 في دبي الخميس 2 يناير/كانون الثاني.

 

وفي نفس المقابلة على قناة MTV تكهن ميشال حايك بمخاوف تحيط بقاسم سليماني، إذ قال “قاسم سليماني يوسع دائرة الخوف حوله ومنه وعليه”، أمّا بالنسبة إلى العراق، فتوقع حايك: “غليان في مطارات العراق”.

 

وكان قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقية، أبو مهدي المهندس قتلا في غارة أمريكية في بغداد.

 

وتميزت توقعات حايك بكونها سلبية في معظمها وتنذر بأحداث مرعبة تطال لبنان والمنطقة العربية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق