مريم حسين..إبعاد الفنانة المغربية مريم حسين عن الدولة

مريم حسين

9

مريم حسين

مريم حسين..أيدت محكمة الاستئناف في دبي، اليوم، حكم محكمة الجنح القاضي بإبعاد الفنانة المغربية مريم حسين عن الدولة

وتبرئة غريمها الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي من التهم المسندة إليه، مع تخفيض عقوبة حبسها من 3 شهور إلى شهر واحد لإدانتها بتهمة هتك العرض بالرضا مع مغني “راب” في إحدى الحفلات الموسيقية، وذلك وفق ما ذكرت صحيفة البيان الإماراتية.

بداية القصة

بدأت القصة العام الماضي، حينما نشرت مريم حسين فيديو مع مغني راب خلال احتفالات رأس السنة

وهو المقطع الذي اعتبره صالح الجسمي، إباحيا يجب أن تعاقب عليه، خاصة وأنها تثير الجدل دوما بتلك المقاطع

المصورة، وملابسها التي اعتبرها كذلك فاضحة، ولا تتفق مع ثقافة الوطن العربي بشكل عام، وكذلك وجودها داخل دولة الإمارات بشكل خاص.

رد مريم حسين

وفي محاولة من مريم حسين لتفادي هذا الموقف رفعت هي الأخرى قضية على الإعلامي صالح الجسمي

واتهمته بالخوض في عرضها إلا أن المحكمة أنصفته وأعلنت الدكتورة حوراء موسى، محامية صالح، براءة موكلها

من التهم المنسوبة إليه، وأصبحت مريم حسين هي المتهمة بتهمة هتك العرض بالرضا مع مغني راب.

اعتذار مريم حسين

بعد تدخل أحلام، ورؤيتها مساعي للصلح، اعتذرت مريم حسين عما بدر منها، وكتبت في تغريدة لها على “تويتر”، “أولًا: لك جزيل الشكر على مسعاك الكريم يا أم فهد وهذا من أصلك الطيب، ثانيًا: بخصوص الاعتذار على راسي وهذي رسالتي بموجب اعتذار مباشر للأخ صالح وأتأمل يقبل اعتذاري ولي الشرف بالتواصل معاك يالقلب الكبير وأتمنى يسود الود معه”.

واستعان الإعلامي الإماراتي بمقولة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان كان قد مدح بها المواطنيين السعوديين عندما شبه همّتهم بجبل طويق، ليؤكد الجسمي الاستمرار على ثباته في موقفه وعدم التنازل، إذ كتب الإعلامي الإماراتي في منشور عبر خاصية ستوري بموقع إنستغرام: “يشبه الأمير محمد بن سلمان الإحوة السعوديون بجبل طويق وأنا أشبه نفسي وعنادي بجبل خورفكان ذو الحجارة الصماء الكبيرة ثابت عند موافقي لا أتزحزح حتى لو وزنوني ذهبا.. لا تنازل. انتهى”.

اقراء يضا :-

التعليقات مغلقة حاليآ.

%d مدونون معجبون بهذه: