قصة شاب يقوم بتهديد الفتيات بصورهم ونشرها عجروبات .. والنهاية كارثة

40

قصة شاب يقوم بتهديد الفتيات بصورهم ونشرها عجروبات .. والنهاية كارثة

 

لا شك ان القصة خيالية ولكن ليست بعيدا عن القصص التى نسمعها في بلادنا او في بلاد اخرى , فهناك كثير من الشباب يتلاعبون بمشاعر البنات عبر مواقع الانترنت .

 

فكثيرا ما يوهم الشاب بفتاة بالزواج ويناديها “حبيبتى او زوجتى ” ويطلب منها صور اباحية خاصة بها وبالنهاية عندما يقرر الزواج يتركها تعيش الحسرة والالم ويبدأ بالبحث عن فتاة اخرى .

 

الان سنقدم لكم القصة ونتمنى لكم قراءتها حتى النهاية اترك لنا تعليقك .

 

انا شب ما عندي خوات … والزواج شايلة من راسي … هاي عبارة كما تدين تدان مش رح تنطبق علي !
بمرحلة معينة من حياتي بلشت اتعرف على بنات، واحكي مع بنات اشكال الوان…

 

اول بنت كانت بالمدرسة، بعتلها بدي اتعرف عليها، ما قبلت صرت الحقها كل يوم عالمدرسة؛ وبالاخر زبطت معي وحبتني عشمتها بالزواج لانها صغيرة وهبلة !

وهي ما صدقت، صرت عالطالعة والنازلة اعمل حالي بهتم فيها؛ اغار عليها، واحكيلها انا متل زوجك عادي لو شفتك بقصير وهي هبلة تصدق !

 

بعد بفترة صارت تزهق مني، وتبعتلي انه متى بدي اخطبها؛ انا يومها قلتلها صراحة انا مش بمقدوري اخطب؛ والله يهنيكي مع حدا مناسب ، البنت تدمرت وصارت تحكيلي ” حسبي الله ونعم الوكيل فيك”

قلتلها طيري كل صورك عندي ، بفضحك بكل الدنيا، وحلت عني . .

 

بعد بفترة ، كانت بنت بالجامعة بتجنن، كل الشباب قاتلين حالهم عليها، ضليت ورااها، لحتى زبطتها، حسيت اني شب بتتمنى كل البنات وكيفت عليها، بالبداية حسيت شوية حب اتجاهها البنت حلوة وفهمانة، بس بعد بفترة هيك بطلت اطيقها، وطبعا كنت اطلب تطلع معي، ونعمل لي بدنا يا! باسم انها حبيبتي ورح اتزوجها…

رحت بعتلها: انا صعب اكمل معك، لانه امي ما بدها وحدة مش محجبة الله يهنيكي بحياتك وعمللتلها بلوك من كل شي !

 

مرت الأيام وانا بلعب ببنات الناس، وبتسلى فيهم كيف ما بدي ، صراحة هن بستاهلن لشو يكونن رخاص !

ومش بس هيك، قعدت ابعت للبنات عالخاص حكي وسخ باسم وهمي، وصور وسخة لاكسر عينهم …

وين اشوف بنت حاطة صورتها اخدها واصير اهددها فيها وانشرها عجروبات تعارف ….

كنت انبسط لما اشوف بنت بتبكيلي انه امسح صورتها؛ او بنت متزوجة تتضطر تسكر حسابها من ورا رسائلي الوسخة !

 

بيوم من الأيام تعرفت عبنت، هالبنت كانت حلوة كتير، بس ما قبلت تعبرني، انا حطيتها براسي، ما خليت شي ما قدرت اوصلها، وصارت مثل التحدي بحياتي، انام واصحى وانا افكر كيف ازبطها؛ صار عندي هوس فيها، بس صراحة انا مستحيل اتزوج، بديش اندان مثل ما بحكوا، ويوم ورا يوم يزيد تعلقي فيها،والبنت لساتها ببالي، حكيت لازم اخليها تحبني !

رحت وصرت اتشكونلها، واحكيلها عن خسارتي وهالقصص البنت تعاطفت معي وصارت تطلع معي، بعد فترة خلص زهقتها !

 

قلتلها وضعي صعب ، ولازم نترك بعض …

حكتلي ماشي بكل هدوء !

بعد فترة قاعد عالفيسبوك، شفت صورة واحد منشورة، صورة مخلة بالأدب ، وهالصورة كانت صورتي!

انا كل شغلي مع ناس كبار ، شباب بتصلو علي بحكولي شوو القصة!

 

حسيت اني نفضحت بكل مكان، امي نجلطت لما شافت الصورة ؛ وكل الناس الي بحارتنا صاروا يتفو علي !

صرت امرض شوي شوي !حتى شغلي حالته حالة صار ، وصار وضعي مش كثير؛ البنك بتصل علي بدو يرهن البيت عشان قرض جايب في بضاعة ،والبضاعة نصها خرب بالمحل

خساراتي كانت مش طبيعية، وانا نفسي اعرف شو لي بصير معي، كيف هيك الصورة انتشرت، مين وراها، فكرت بكل البنات الي تعرفت عليهم، فكرت بالكل الا اخر وحدة، بعتتلي مسج !

 

بذكرك فيني ؛ طالبة المدرسة الي قالتلك حسبي الله ونعم الوكيل، وقعك القدر مع اختي! واختي بتعرف كل شي وواعية، اخدتلي حقي …

وتنساش كما تدين تدان … بحالك ومالك … مو بس ناس ثانين من عرضك وشرفك ..

 

انا صرت اسب وانهرت تماما ؛ حسيت انها بنت صغيرة انتقمت مني اخدت حقها، مع اني كنت حذر اني ما عندي خوات؛ ولا رح اتزوج !

الفضيحة صارت الي انا، وصفيت وحيد والناس كلهم بكرهوني … !وضليت اسمع صوت بذاني ، حسبي الله ونعم الوكيل ، والآية اسمعها بكل مكان

(وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ)

الدنيا كما تدين تدان ولو بحالك 🙂 يمهل ولا يهمل

 

اقراء ايضا :-

التعليقات مغلقة حاليآ.

%d مدونون معجبون بهذه: