منوعات

علاج تصلب الشرايين واسبابه

انتشرت امراض تصلب الشرايين مؤخراً وبصورة كبيرة فى جميع انحاء العالم و اصبحت من المشاكل الشائعة التى تصيب الكبار و حتى الشباب و لذلك فلابد من التعرف على هذا المرض و اعراضة و اسبابة. هو أحد الامراض الناتجة عن تجمع مواد دهمية على جدار الشرايين كما تترسب مجموعة من الدهون فتتجمع الصفائح الدموية على جدار الشرايين الامر الذى يؤدى الى تضيقها.

و بمرور الوقت تستمر تلك المواد الدهنية فى التجمع فتؤدى الى تضييق الشرايين و انسدادها و بالتالى يحدث ضعف فى تدفق الدم و الاكسجين عبر تلك الشرايين الى اعضاء الجسم او العضو الذى يقوم بالتغذية على ذلك الشريان.

الامر الذى يؤدى الى موت ذلك العضو مما يحتاج الى التدخل الطبى و العمليات الجراحية.

اهم اسبابه هو زيادة الكوليسترول وترسبات الكالسيوم في الشرايين، نتيجة الإكثار من تناول الأطعمة الدسمة التي تحتوي الشحومات الحيوانية مثل السمن البلدي والزبدة والقشطة، وهذا بالطبع يزيد من خطر تصلب الشرايين..

قلة الحركة وعدم ممارسة التمارين البدنية، والنوم بعد ملء المعدة، فهذه الأمور تؤدي إلى إجهاد عضلة القلب، مما يسبب حدوث النوبة القلبية، إلى جانب أنها تؤدي إلى عدم التمثيل الكامل للغذاء مما قد يؤدي إلى ترسب المواد الدهنية في الدم.
• ارتفاع ضغط الدم ، حيث يزيد ضغط الدم المرتفع من مخاطر تصلب الشرايين.
• التدخين الذي يعد من أهم الأسباب المحفزة والمؤدية للإصابة بتصلب الشرايين.
• التوتر والانفعالات العصبية والإجهاد الفكري المستمر.
• الأوزان الزائدة والبدانة المفرطة، حيث تلعب السمنة الزائدة دورا مباشرا في الإصابة بأمراض القلب عامة وتصلب الشرايين خاصة.
• العومل الوراثية التي تلعب أيضا دورا مهما في الإصابة بالمرض.
• الإصابة بمرض السكري .

علاج تصلب الشرايين

فيما يخص علاج مرض تصلب الشرايين، فإن العلاج يكون على شقين، ويجب الاستمرار على كليهما في العلاج، وذلك حسب الآتي: العلاج بالأدوية يقوم الطبيب بوصف مجموعة من العقاقير التي تساهم في علاج تصلب الشرايين، والتقليل من المضاعفات ومن أهمها: الأدوية التي تحفز تمييع الدم، ومن أهمها الأسبرين. الأدوية التي تساهم في ضبط مستوى الكوليسترول في الدم. الأدوية التي تساهم في الوقاية من الجلطات. في بعض الحالات يضطر الأطباء إلى إخضاع المريض لبعض العمليات الجراحية بهدف حل مشكلة انسداد الشرايين، وذلك في الحالات المتقدمة. ممارسات الحياة اليومية إن اتباع مجموعة من التعليمات والنشاطات يساهم في الحماية من تطور مرض تصلب الشرايين، ومن أهمها: ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي أو بمعدل ثلاث إلى خمس مرات على الأقل في الأسبوع الواحد. تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب كبيرة من الشحوم والدهون. الابتعاد عن تناول الدخان والمشروبات الكحولية. التخلص من مشكلة السمنة. تناول الخضراوات والفواكه بشكل مستمر. إجراء الفحوصات الدورية للاطمئنان على معدل ضغط الدم ونسبة السكر في الدم. لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور معاذ الكردي أخصائي أمراض القلب والشرايين.

يمكنك الاستفادة اكثر عن مرض تصلب الشرايين من هنا

 

اقراء ايضا :-

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق