حقيقة حبة DMT الفيل الأزرق وتجارب حقيقية لأشخاص

تجارب حقيقية لأشخاص تناولوا الفيل الأزرق

18

حبة الفيل الأزرق المعروفة علميا بالـ DMT هي عبارة عن أقراص انتشرت مؤخرًا بين فئة الشباب المراهقين، ويطلق عليها العديد من الأسماء أبرزها “عقار الشيطان”، ويبدأ مفعولها خلال 20 ثانية من تناولها ويمكن أن يستمر مفعولها لمدة تتراوح ما بين ساعتين لثلاث ساعات، كما أن سعرها يتراوح ما بين 40 دولار إلى 100 دولار على حسب الدولة ومدى توافر الأقراص وهي في الواقع حبوب محرمة وممنوع تداولها دوليا.

أثبتت دراسة علمية حديثة أن 75 % من الأشخاص الذين تناولوا حبة الفيل الأزرق انتحروا أو تعرضوا إلى خطر الانتحار أو ربما إلى الموت المفاجئ، وأن نسبة الـ 25% الذين بقوا على قيد الحياة أصيبوا ببعض الأمراض النفسية و العصبية الخطيرة.

مخدر الشيطان أو DMT ، أحد المواد المعالجة كيميائياً، والتي تستخرج من نبات يسمي ” الميموزا ” ، وهو أحد النباتات الشائعة زراعتها في الأماكن الواسعة مثل أمريكا الجنوبية و الوسطى ، وأحياناً يتم تصدريها إلى المكسيك وكوبا .

وتعتمد آلية تصنيعها على تقشير لحاء جذور هذه النباتات ، واستخلاص المادة المخدرة لتصنيع ما يعرف باسم مخدر الشيطان.

اثارت واقعة قتل صيدلانية بمنطقة النزهة لابنتها بعد تناول حبوب الفيل الازرق جدلا كبيرا بين المواطنين حول حقيقة وجود عقار طبى بهذا الاسم على غرار الفيلم الشهير ” الفيل الارزق”،  حيث أكد الدكتور جمال فرويز استاذ الطب النفسي جامعة القاهرة أن حبوب الفيل الارزق حقيقة وتصرف للمرضى الذين يعانون من اضطرابات نفسية.

وأشار أن حبوب الفيل الارزق تسبب هلوسة سمعية وبصرية بمجرد تناولها ويتخيل مستخدمها اشياء غير موجودة فى الواقع وهى أخطر من الاستروكس ومخدر البوادر لانه يصيب الانسان بحالة من فقدان الوعى وبعد فترة يعود مستخدمها الى الواقع.

وتستخدم حبوب الفيل الارزق كمهدئ للمرضى لكن تناولها يكون بمعرفة الطبيب حتى لا تسبب هلوسة لمستخدمها مشيرا إلى أن حبوب الفيل الأزرق تؤدى إلى الموت فى حالة تناولها بكمية كبيرة.

 

 

التعليقات مغلقة حاليآ.

%d مدونون معجبون بهذه: