منوعات

توقعات ميشال حايك الاخيرة .. تنبؤات ميشال حايك للسعودية والعالم 2020

توقعات ميشال حايك الاخيرة

توقعات ميشال حايك الاخيرة … كشف المنجم اللبناني ميشال حايك عن توقعاته الاخيرة لأحداث العام 2020 في السعودية، بعد أن صدقت بعض توقعاته للعام الماضي 2019 التي تنبأ فيها بتردد اسم “حارس الملوك” عبد العزيز الفغم.

 

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي توقعات حايك الاخيرة عبر قناة MTV اللبنانية، وفي ما يلي أهم توقعات ميشال حايك الاخيرة في العام 2020: توقعات ميشال حايك الاخيرة

 

– المملكة العربية السعودية بأعلى سلطاتها بتحط في لبنان وسوريا

– تبدل الحالة الروتينية لغيبوبة الأمير النائم، شقيق الأمير الوليد بن طلال

– العيد الوطني السعودي للعام 2020 لن يكون عيدا مثل كل الأعياد

– كل المناصب رهن منصب محمد بن سلمان

– سكون مخيف يسكن الرياض

– ستترك السفيرة السعودية في واشنطن بصمتين

– الوليد بن طلال يبرمج حياته من جديد ووعكة صحية مفاجئة

– الفيلم الوثائقي الذي سيعرض بالعيد الوطني السعودي رح يشكل قيمة مضافة استثنائية

– إثر خطوة في واقع المملكة سيظهر من جديد اسم الأميرين محمد بن نايف وعبد العزيز بن فهد

– مفاجأة المفاجئات وهدية الهدايا يقدمها الملك للمملكة وشعبها

– الأمير محمد بن سلمان ينتقل لوضعية الهجوم في ملف خاشقجي من دون الحاجة للاكتفاء بوضعيه الدفاع

– ستتعدد صور محمد بن سلمان ولكن واحدة منها ستضيع وتجنن عقول الناس

– الإرهاب سيفتح ثغرة في الطوق السعودي

– أسلاك شائكة وبعض الحواجز بوجه سعود القحطاني رغم البراءة التي أخذها

– ولي العهد الأمير محمد بن سلمان صاحب الخطوات الاستباقية سيشق الدرب بخطر لانتزاع لقب الملك

– خطوة ملكية سعودية ستشكل سابقة لصالح المسيحيين

– السوق العقاري والحركة العمرانية على مشارف انطلاقة لكسر الجمود

– شخصية أمير مكة خالد الفيصل ستشغل المملكة على أكثر من صعيد

عالم الفلك ميشال حايك

وقال حايك، أنّ الثورات ستولد ثورات، وأضاف:

– انفجاران داخل الثورة، انفجار بارود وانفجار قرار.

– تبادر الثورة لتبني الحل لإحدى المعضلات خارج الساحات وذلك وفقاً للأحلام المتظاهرين.

– مجموعات من سلطة ما قبل 17 تشرين موزعة على الصورة التالية، مجموعة تقول وداعاً لبنان، مجموعة متخفية، مجموعة منساقة على المحكمة محلياً وخارجياً، مجموعة تفاوض، ومجموعة تواجه ما يشبه الانسحاب.

مجموعة تواجه أزمات صحية ونفسية بعضها مفتعل وبعضها حقيقي، مجموعة ترد جزءاً من الثابت والمنقول، مجموعة تكشف الصفقات، ومجموعة في الإقامة الجبرية.

– التهديدات التي وجهت للمراسلات في ساحة الثورة تتحقق.

– محاولة تشويه هيبة الفنان عبده شاهين.

– الهيلاهيلا هيلا هو سبب ردّة فعل.

– ساحات الثورة حزينة على أحد أهل الفن.

– الثورة تصدّر ثوار، والمرأة تدخل إلى قلب النار.

– شخصية استثنائية من الثوار للحكم.

– للثورة ملكة جمال

– أعداء الثورة يشوهون عروس الثورة في طرابلس.

– ميشال ضاهر، تحسين الخياط، بيار الضاهر. أحدهم صورة على إحدى الشاشات.

– الثورة تحطّم من نصبوا نفسهم آلهة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق