منوعات

توقعات عبد العزيز الخطابي عن المغرب 2020

تنبؤات عبد العزيز الخطابي 2020 المغرب

الدول العربية شهدت في العام 2019 حالة من عدم الاستقرار والصراعات ما بين الطوائف والحركات السياسية المتعددة في داخل هذه الدول، ولهذا حرص الكثير من المهتمين في الشأن العربي ومواطني الدول العربية العربية في السؤال عن التوقعات الخاصة بالدول العربية ومن بينها دولة المغرب فهل يستمر الإستقرار والهدوء فيها أم أنها ستنجر نحو تقليد الدول الأخرى وتشهد صراعات وبحث عن تغيرات وصراعات تشوبها، فماذا قدم عبد العزيز الخطابي من توقعات في العام 2020 لدولة المغرب العربي.

  • تتجه بعض الشركات العاملة في المغرب لإغلاق أبوابها بعد فشلها في سد العجز المالي الخاص بها.
  • المناخ غير ملائم في العام الجديد 2020 للأعمال الجديدة.
  • تزداد نسبة البطالة في المغرب وهو ما ينذر بتصاعد الحالة السيئة على الصعيد الإقتصادي.
  • النمو الإقتصادي في المغرب يكون بطيء جداً ويترفع بنسبة ضئيلة.
  • تتراجع أرباح الإستثمارات في المغرب الخاصة بالمستثمرين من داخل وخارج المغرب.

يشهد العام 2020 في المغرب تغيرات سياسية وظهور وجوه سياسية جديدة تسعى لتدارك الحالة الإقتصادية السيئة التي يعيشها المغرب، والبحث عن آفاق جديدة تأخذ بيد المغرب إلى التقدم والإزدهار وهذا يتطلب من أهل المغرب خلال الفترة القادمة الصبر والتحمل كونها فترة إنتقالية في الحياة الخاصة بهم، ومن أجل الوصول إلى بر الأمان والتغلب على الصعوبات التي قد تطرأ خلال هذه الفترة الإنتقالية يجب التحلي بالصبر والثبات لحين تحقيق المغرب للأهداف التي وضعتها القيادة المغربية والنهوض بالمغرب.

 

توقعات الفلكي المغربي عبد العزيز الخطابي لأبراج سنة 2020

إن كواكب النظام الشمسي تسبح حول الشمس بسرعات مختلفة وعلى مسافات مختلفة وكلها تقوم مع الشمس بتوزيع نسبة الذكاء الفردي والقُدرات في الخريطة كلها ، والكواكب تقوم بتعديل تأثير الشمس في أية خريطة حسب الطبيعة الخاصة لهذه الكواكب وحسب قوتها وأوضاعها ويجب أن تحسب أوضاعها في كل عام وفي كل يوم وذلك كله بسبب الأم الشمس .

تحمل سنة 2020، وعودًا كبيرة للأبراج؛ بفضل العبور الكوكبي لهذه الفترة. في فبراير 2020، سيكون هناك لقاء بين كوكب المشتري في منطقة الجدي ونبتون في الحوت، وسيكون هذا مصدر إلهام لبعض الأبراج، وسيكون انتقال كوكب المشتري إلى برج الجدي مناسبًا لبرج الثور، والسرطان، والعذراء، والعقرب، والجدي، والحوت.

 

اقراء ايضا :-

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق