منوعات

تنبؤات 2020 أحداث تقشعر لها الأبدان لـعام الجديد .. توقعات ميشال حايك للبنان

تنبؤات 2020 للفلكي نيكولاس أجولا

تنبؤات 2020 … تنبأ الشاب “نيكولاس أجولا” البالغ من العمر 37 عام بأحداث تقشعر لها الأبدان لـ عام 2020 ، ذلك الشاب هو نفسه الذي تنبأ بحريق كنيسة “نوتردام” قبل حدوثه ، حيث كان يستشعر الأرواح ويعاني من رؤى خارقة للطبيعة منذ أن كان طفلاً.

وبحسب صحيفة “ذا ميرور” البريطانية ، شارك “نيكولاس” توقعاته لعام 2020 و ذكر بعض التنبؤات التي جاءت إليه قائلًا “لقد رأيت الكثير من الناس يخرجون محتجين إلى الشوارع ، ولكن في جميع أنحاء العالم وسيكون عامًا سيئًا للرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب” وأنه سيُهزم ، بالاضافة إلي الطقس السيء والرياح الشديدة في المملكة المتحدة البريطانية .

تنبؤات فلكية خاصة بسنة 2020

كشفت عالمة الفلك والإعلامية اللبنانية ماغي فرح، أن تنبؤات سنة 2020، ستكون سنة ”مصيرية ستطبع العصر كله والسنوات الـ25 القادمة”.

وأوضحت الفلكية الشهيرة، عبر قناتها الرسمية على موقع يوتيوب، أن السبب يعود لحدث فلكي استثنائي جمع ثلاثة كواكب “بطيئة” وأساسية في برج واحد هو برج الجدي.

وتحدثت ماغي فرح عن انهيار بعض الحكومات بالإضافة إلى صراعات عالمية ترافقها انقلابات واحتجاجات، مشيرةً إلى أن سنة الـ 2020 هي أكثر “خطراً” من السنة الحالية وستكون أكثر عنفاً.

توقعات الأبراج ميشال حايك في العام الميلادي الجديد 2020

وقال حايك، أنّ الثورات ستولد ثورات.
– انفجاران داخل الثورة، انفجار بارود وانفجار قرار.
– يبادر الثورة لتبني الحل لإحدى المعضلات خارج الساحات ولكنّه مفصل وفقاً للأحلام.
– مجموعات من سلطة ما قبل 17 تشرين موزعة على الصورة التالي، مجموعة تقول وداعاً لبنان، مجموعة متخفية، مجموعة منساقة على المحكمة محلياً وخارجياً، مجموعة تفاوض، ومجموعة تواجه ما يشبه الانسحاب.
– التهديدات التي وجهت للمراسلات في ساحة الثورة تتحقق.
– محاولة تشويه هيبة الفنان عبده شاهين.
– ساحات الثورة حزينة على أحد أهل الفن.
– الثورة تصدّر ثوار، والمرأة تدخل إلى قلب النار.
– شخصية استثنائية من الثوار للحكم.
– للثورة ملكة جمال
– أعداء الثورة يشوهون عروس الثورة في طرابلس.
– ميشال الضهر، تحسين الخياط، بيار الضاهر. أحدهم صورة على إحدى الشاشات.
– الثورة تحطّم من نصبوا بعضهم آلهة.
– الثورة تطهر ذاتها وتلفظ داخلها.
– رح تشهد الثورة مد وجزر وفترات انتظار.
– استثمار كبير من ممتلكات الطوائف وتحويلها لبرامج صحية تعليمية وضمان شيخوخة.
– رجال دين يعلنون استعدادهم للمثول أمام المحاكم.
– حجز حريات لرجال دين من مختلف الطوائف.
– مصادرة أوقاف ووضع اليد على وضع الأملاك وفتح أبوابها أمام الناس.
– فتح ملفات خطرة جداً لرجال دين من الفئة الكبيرة.
– نشوء جبهة إصلاحية تصحيحة دينية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق